Saturday, 12 July 2008












People’s Democratic Republic of Algeria/ Ministry of Higher Education and Scientific Research
Ferhat ABBAS University of Setif/ Faculty of Arts and Social Sciences
Department of Translation and Interpreting
2nd Exam in English/Arabic Translation
3rd Year, Groups: 1, 2 and 7.
Academic Year 2007-2008


In The Name of Allah, Most Gracious, Most Merciful.
All praise and thanks are due to Allah. Peace and blessings be upon His Messenger Muhammad, his family, and companions.

Questions:
1- Did you translate 10 columns as homework from "The Translator's Digest" in the Professor's blog? (4 points).
2- Give the title of the bilingual (English/Arabic) novel which you have read and summarized? (4 points).
3- Translate into Arabic the following English text, especially the underlined 30 words? (6 points for the words) (6 points for the style)
The incoming call
Once, I entered a cabin in a taxiphone. I heard a loud voice in the second cabin which was next to mine. It was an incoming call, and the phone speaker was open loud. I was astonished when I heard unwillingly my full name being mentioned.
The incoming voice said: "Put him in jail, or cut off his head! He calls himself the vagabond; because he was expatriated from his country, but he is living in the tableland between the wadi and the oasis, near the racetrack. He is both naïve and namby-pamby; namely he is both oafish and obdurate.
"He wasn't been neither laborious in his job, nor laborite, but after the government issued the ukase to table with laborers, waged a war against the labor union, nabbed the majority of its members, and put the rest of them under tab, he lied on the oars, then packed up. He's both an ultraconservative and rabid. He participated in the race riot, and the ultimate machinated actions of sacking, and sabotage, which turned the table, and resulted in the table talks!"
I opened the voice cabin. There was no-one. It was someone who was speaking in the dark corner phone to that cabin. Suddenly, I heard his loud laughter sounding in the office. He was one of my best friends; Khaalid!
Written in English by:
Alhambrason
(The Andalus-Algerian; Jamal bin Ammar al-Ahmar al-Khazrajy al-Ansaary)





People’s Democratic Republic of Algeria/ Ministry of Higher Education and Scientific Research
Ferhat ABBAS University of Setif/ Faculty of Arts and Social Sciences
Department of Translation and Interpreting
2nd Exam in English/Arabic Translation
3rd Year, Groups: 1, 2 and 7.
Academic Year 2007-2008
In The Name of Allah, Most Gracious, Most Merciful.
All praise and thanks are due to Allah. Peace and blessings be upon His Messenger Muhammad, his family, and companions.

Questions:
1- Did you translate 10 columns as homework from "The Translator's Digest" in the Professor's blog? (4 points).
2- Give the title of the bilingual (English/Arabic) novel which you have read and summarized? (4 points).
3- Translate into Arabic the following English text, especially the underlined 45 words? (9 points for the words) (3 points for the style)
Laboratory Instruments
Once, I drove the van and went to buy many instruments for my laboratory and desk.
I bought many test tubes, rubber tubing, magnets, pipettes, crystals, flasks, beakers, stools, benches, filing-cabinets, coat racks, pegs, mortars with their pestles, Bunsen burners with their tripods, lenses and slides for microscopes, pans and weights for scales. I paid the bill and returned at home.
When I arrived, I found many other things; easels, platforms, compasses, protractors, set-squares, slide-rules, satchels, timetables, palettes, blotters, diaries, punches, staplers, paper-clips, letter-baskets, notepads, receipts, seals, strings, labels, rugs, dusters, and mops.
I took the phone to call the supermarket. Suddenly, someone knocked at the door. "Here are your purchased items. Where are mines?!". He was my worst spy neighbor; Rasheed.
Written in English by:
Alhambrason
(The Andalus-Algerian; Jamal bin Ammar al-Ahmar al-Khazrajy al-Ansaary)




جامعة فرحات عباس، سطيف، الجزائر/ كلية الآداب والعلوم الاجتماعية/ قسم الترجمة
مقياس: الترجمة من العربي إلى الانكليزي/ السنة الثالثة، الأفواج: 1 و 2 و 3 / الامتحان الشامل، -2008 2007-

الأسئلة:
ترجم النص الآتي إلى اللسان الإنكليزي مركِّزا على الكلمات والعبارات الـ(40) المسطر تحتها؟

طفلة لا تنام
كنت مرهقا في إحدى الليالي، وكان علي أن أقرأ قصة لابنتي حتى تنام. فتناولت كتابا من كتبها وأخذت أقرأ عليها ما فيه، وكان لساني يغلبني من النوم فأقرأ ما ليس فيه؛ وقلت:
"قصة فريق اللاعبين مع لفافات الورق...كان في قديم الزمان بستاني يملك قطيعا من البقر، وقطيعا آخر من الغنم، وسربا من الببغاوات، وسربا من النحل! وله أولاد كثر حتى صاروا جمعا من العمال في القرية؛ منهم عامل في رصيف الميناء، وعامل في منجم، وبائع خضار، ومذيع، وضارب على الآلة الراقنة والحاسوب.
"وهو يحسن إلى جمع من الناس. ومن كرمه أنه كثيرا ما يرسل باقات من الورد، إلى بائع أزهار. ويعطي لبعض الفقراء صحن شطائر، وطبق شوربة، وعلبة من الشاي. ويمنح بعض الأطفال لوحا من الشوكولاتة، وقطعة من السكر، مع قطعة صابون وأنبوب من معجون الأسنان.
"وكان أهل القرية يكرمونه، فعادة ما يرسل إليه الخباز رغيف خبز وشريحة كعك، والجزار فخذا من اللحم، بل يرسل إليه النجار في بعض الأحيان حزمة من العصي، ويبعث إليه مصلح الماكينات بَكرات خيط، وكرات صوف، وخيوط خرز، وحبال غسيل.
وقد جاءه مرة حمَّال، فلم يعرف مسكنه فوقف أمام صفٍّ من المنازل، يسكنها جماعة من السياح، ووضع على كومة من الحجارة كومة من البطانيات...".
عندها أخذت ابنتي القصة من يدي، وقالت: "لن أنام حتى ولو جاء الحمَّال بألف بطانية"!!!
بقلم: أ. جمال بن عمار الأحمر الجزائري الأندلسي الخزرجي الأنصاري
جامعة فرحات عباس، سطيف، الجزائر/ كلية الآداب والعلوم الاجتماعية/ قسم الترجمة
مقياس: الترجمة من العربي إلى الانكليزي
السنة الثالثة، 2007-2008
الامتحان الثاني،الأفواج: 1 و 2 و 3
الأسئلة:
1- اذكر عنوان الرواية الثنائية اللغة التي قرأتها وقدمت ملخصها؟ (4 نقاط)
2- هل قدمت عملا منزليا كنصوص مترجمة من مختارات مدونة أستاذ المادة في الانترنت؟ (4 نقاط)
3- ترجم النص الآتي إلى اللسان الإنكليزي مركِّزا على الكلمات والعبارات الـ(30) المسطر تحتها؟ (6 نقاط للألفاظ المقصودة) + (6 نقاط لأسلوب ترجمة بقية النص).
الفواتير غير المسددة
في الشهر الماضي زرت أمي وإخوتي. إنهم يسكنون منزلا جميلا يقع بين نصب المسلة و معسكر العمل الإلزامي. دق أحد الناس الباب، وفاجأني بقوله إنه يريد أن يكلمني بشأن أمر جدّيّ. أعطاني جملة من الفواتير، تحمل كل واحدة منها اسمي الشخصي الكامل.
قال متهجما: "أتظن نفسك مغمورا هنا؟ هل اسمك في هذه الفواتير صحيح؟".
فقلت مجادلا عن نفسي: "نعم! ولكن هذه الفواتير..."،
فقاطعني قائلا: "إني أحدثك نيابة عن كل هذه المحلات والشركات؛ نعطيك إنذارا لمدة ساعتين، حتى تسدد كل هذه الفواتير، وإلا فمصيرك السجن!".
حوت الفاتورة الأولى علبا و أكياسا كثيرة خاصة بالمنزل وأدوات المائدة، مثل؛ المكنسات الكهربائية، و السماطات، وبياضات المائدة، وملاعق المائدة، وغيرها...
واشتملت الثانية على أدوات كثيرة للمخابر، مثل؛ المضخات الخوائية، والصمامات المفرغة، والزجاجات الخوائية، ومقاييس المطر، وغيرها...
وجاءت في الثالثة جملة كبيرة من الآلات وصناديق التعبئة الخاصة بمصانع تعليب اللحوم، ومحمصة للوفل، وغيرها...
وفي الرابعة ألبسة كثيرة، مثل: سترات الطبرد القصيرة، والسترات الكيسية، والأحذية الخشبية، ونسيج الحرير المموج المخطط، وقماش الخيش، وغيرها...
صرخت قائلا: "لا بد أن خطأً ما قد وقع! فالاسم الكامل هنا هو اسمي، ولكني لست مستهلك هذه الفواتير!".
فقال يحثني: "اعطني شيئا من المال كبرهان ثقة؟"، فأعطيته مصروف جيبي.
كنت مشدوها، ولم أجد أي كرسي خفيض لأقعد عليه، فقعدت مباشرة على الحصباء. فجأة، ضحك الرجل بأعلى صوته وقال: "اسمح لي بتقديم نفسي؛ أنا أقْدَم جار لأمك وإخوتك. وأنا َسمِـيُّك!".
بقلم:أ. جمال بن عمار الأحمر الجزائري الأندلسي الخزرجي الأنصاري
جامعة فرحات عباس، سطيف، الجزائر
كلية الآداب والعلوم الاجتماعية
قسم الترجمة
مقياس: الترجمة من العربي إلى الانكليزي
/ السنة الثالثة، الأفواج: 1 و 2 و 3
/ الامتحان الثاني، 2007-
2008
الأسئلة:
4- اذكر عنوان الرواية الثنائية اللغة التي قرأتها وقدمت ملخصها؟ (4 نقاط)
5- هل قدمت عملا منزليا كنصوص مترجمة من مختارات مدونة أستاذ المادة في الانترنت؟ (4 نقاط)
6- ترجم النص الآتي إلى اللسان الإنكليزي مركِّزا على الكلمات والعبارات الـ(45) المسطر تحتها؟ (9 نقاط للألفاظ المقصودة) + (3 نقاط لأسلوب ترجمة بقية النص
).
خلف قائمة الطعام
كنت بمفردي عندما دخلت أحد المطاعم. كان في الطاولة المقابلة رجل يقرأ قائمة الطعام، ولم أتمكن من رؤية وجهه.
فجأة، وجَّـه إليَّ كلماته بصوت خفيض قائلا: "اصمت، ولا تُـدِر وجهك! أنا مُـخبِر سرّي! أنت متهم بالسرقة من جمع من العمال، وجماعة من السياح، وفريق من اللاعبين، وجمع من الناس، عدة أشياء، منها؛ أسطولَ سفن، وقطيعا من البقر، وقطيعا آخر من الغنم، وسربا من الببغاوات، وكومة من الحجارة، وكومة مثلها من البطانيات، وسربا من النحل!"
وأضاف متهجّما: "تخبرنا الملفات أنك، عندما كنت طفلا، كنت متهما أيضا بالسرقة، من صفٍّ من المنازل، عدة مواد غذائية، مثل؛ صحون شطائر، وأطباق شوربة، وأرغفة خبز، وأفخذة من اللحم، وشرائح كعك، وألواح من الشوكولاتة، وقطع من السكر، وعلب من الشاي.
"وأنت متهم أيضا بسرقة: باقات من الأزهار، وأنابيب معجون أسنان، ولفافات ورق، وصناديق كبريت، وقطع صابون، وحزم عصي، وبكرات خيط، وكرات صوف، وخيوط خرز، وحبال غسيل".
وأضاف بلا خجل: "الشهود هم: جزار، ونجار، ومصلح ماكينات، وعامل في رصيف الميناء، وعامل في منجم، وضارب على الآلة الراقنة والحاسوب، وحمال، ومذيع، وبائع خضار، وبستاني، وبائع أزهار، وخباز".
وجدتُ أنه يشتمني، ولذلك صرخت قائلا: "أيها الوقح! أين القيود؟ أتمنى أن أكون سجَّـانك! ابحث عن محامٍ!"
فجأة، ضحك الرجل بصوت مرتفع. إنه أحد أعز أصدقائي؛ سعيد
!
بقلم: أ. جمال بن عمار الأحمر الجزائري الأندلسي الخزرجي الأنصاري

Saturday, 1 March 2008

People’s Democratic Republic of Algeria
Ministry of Higher Education and Scientific Research
Ferhat ABBAS University of Setif
Faculty of Arts and Social Sciences
Department of Translation and Interpreting


Correction of the first exam in English/Arabic Translation

Second Year. Groups: 1, 2 and 5.
Academic Year 2006-2007
Pr. Jamal al-Ahmar

In The Name of Allah, Most Gracious, Most Merciful.
All praise and thanks are due to Allah, and peace and blessings be upon His Messenger Muhammad, his family and companions.
Corrections:
1- Giving the title of your internet research about the biography of an English or an American poet. (4 points)
2- Giving the title of the bilingual (English/Arabic) novel which you have read and summarized. (4points)
3- Translating into Arabic the underlined 60 words, in the English text. (12 points)

حكاية زولوية جزائرية

في العام الماضي زرت مع عائلتي، على متن السيارة، حديقة حيوانات واسعة جدا وجميلة، مثلما أفعل في الأيام الخوالي عندما كنت فتى.
تبدأ الحديقة بمجموعة لا يمكن عدها من النباتات والزهور الحولية التي لا تذبل على مدار العام، مثل؛ الزِّيـنِـيَّـة، والأَلْـفـيَّة، واليُكّة، والجافُوف. تأتي بعد ذلك الأجمات والأشجار، مثل؛ الصنوبر الأصفر، والزَّامِـيَّة، والطَّـقْسُوس، والأشجار المثمرة. ورأينا عصافير عديدة، مثل؛ الطائر الأصفر، وأصفر النحر، وأصفر القائمتين الأمريكي، والدُّرَّسة الصفراء. وكانت تغرد تغريد ترديد بخفض ورفع.
أخذت ابنتي الصغرى في التثاؤب، فقال أخوها الشاب: "لقد سمعت أزيزا ! لا، بل وراء الأجمة حيوان يَمُوءُ وآخرُ يَعْوِي!". فقالت بحيوية: "لقد سمعت صرخة! بل هي صرخة عالية! ". عندها قلت: "ليس هذا فحسب! انظروا هناك!". لقد رأوا عتَّـابِـيًّا، ودَرْبَـانِـيًّا، وثَـوْرًا تِـبِـتِّيًّا، وخنزيرًا أبيضَ، وكلبًا إنجليزيًّا.
قالت زوجتي: "رأيت هذه الحيواناتِ البارحةَ ليلاً، أو مساء أمسِ، أو صباحَ البارحةِ في التلفاز.احذروا الزُّنبـورَ الأصفرَ المصاحبَ لها، فإنه ينشر الحمى الصفراءَ وداءَ المَصَـع".
في الأخير، أوقفتنا عصابة من اللصوص. كانوا يبدون وكأن فيهم؛ قرويا بسيطا، وفلاحا صغيرا مالكَ أرضٍ، وفردا من جماعة الهيبي، ومهرِّجا، وعالِم طبيعيات. وكانت رفيقتُهم امرأة أمريكية معادية للأجانب، وسليطةَ اللسان. كانت تلبس بذلة زوت رجالية، وتتكلم باللغة اليِـيدِيَّـة، عن يَـهْوَه والصهيـونية مع رئيسها الفـظِّ الغلـيظ.
عندها ترجَّلت عن سيارتي، فتناولتْ زوجتي المسدسَ وناولتْـنِي سَـيْـفِي اليَـطَـقَان.
كتبها بلسان الإنكليز: أ. جمال بن عمار الأحمر الجزائري الأندلسي الخزرجي
People’s Democratic Republic of Algeria
Ministry of Higher Education and Scientific Research
Ferhat ABBAS University of Setif
Faculty of Arts and Social Sciences
Department of Translation and Interpreting

First Exam in English/Arabic Translation
3rd Year, Groups: 1, 2, and 7.
Academic Year 2007-2008

In The Name of Allah, Most Gracious, Most Merciful. All praise and thanks are due to Allah. Peace and blessings be upon His Messenger Muhammad, his family and companions.


Questions:
1- Did you translate 10 columns from a newspaper, or their equivalent from a book, as homework, in the current semester? (4 points)
2- Give the title of the bilingual (English/Arabic) novel which you have read and summarized?
(4points)
3- Translate into Arabic the following English text (in 22 lines), especially the 60 underlined words? (12 points)


The gag

Once, I visited on foot, with my brother, a hacienda. We passed by a gabled habitation like a jacal; it was a haberdashery. We were taken aback by the haberdasher. He looked like an Iberian caballero. His face was hidden under a hat, dark sunglasses, and a long beard. He was wearing strange habiliments, consisting of; eardrops, a jabot, a gadroon with a good facing, a gabardine, and a jackboot.
He said: “I’m habile in medicinal plants and tree leaves. Here are Abaca, Dahlia, Jaborandi, daffodil, jaboticaba, and jacaranda. They’re excellent in treatments of earache, earlap, and eardrum aches, so your earshot will get power better than the power of an earphone. They’re used also for treatment of hack, natural face-lifting, and gagging poisoned food. This ice bag is for facial treatment. Each plant costs 1000 AD only. He dabbed on my brother’s shoulder and said: “I see that you’re suffering from earache these days, so try these ten cabbage palm leaves, and you’ll be healed sooner. The cost is 10000 AD”. He took a dagger and hacked off many leaves and added gabbly: “I spent my babyhood in Alhambra. My baccalaureate was from Granada, and my B.A. was from London. My jobs were; cabinetmaker in the cabinetwork, a cabin boy, a cabby, then a hack critic, but my daily earnings were been very low. Daddy warned me from entering cabarets or becoming a dacoit. Because of my abatable debts the judge issued against me a habeas corpus. I was very abashed when someone abated them. Please forget the Babcock test, and don't think that I'm a fabulist. I’m not asking you a gage. Don't pay me, but just give me the earnest money. You can pay the rest after seeing the result of the treatment.
My brother took the leaves and gave him 5000 AD. The man took the money and handed them over to me, then, to my astonishment, he took off the hat, the sunglasses, and the false beard! He laughed loudly!! He was my best friend and neighbour 3abdalmajeed!!!

Written in English by:
Alhambrason
(Jamal al-Ahmar al-Khazrajy)

Allah helps him who helps himself

Tuesday, 26 February 2008




جامعة فرحات عباس، سطيف، الجزائر
كلية الآداب والعلوم الاجتماعية
قسم الترجمة


مقياس: ترجمة من العربي إلى الانكليزي
السنة الثالثة، الأفواج: 1 و 2 و 3
الامتحان الأول، السداسي الأول 2007-2008



هذا نص يحوي (20) سطرا. ترجمه إلى اللسان الإنكليزي مركِّزا على الكلمات والعبارات الـ(60) المسطر تحتها.


الرجل الأزرق


في إحدى المرات، كنت بـ"البليدة" مع مجموعة من السياح الأسكتلنديين. في السكة الكبلية التقيت بأحد الطوارق، وكان يلبس عباءة زرقاء، ويغطي وجهه حسب العرف. واقترح علي زيارة "تيميمون".
وهناك، أمام كوخ يستعمل كمكتب سياحي، حاول الرجل الأزرق نفسه أن يجعلنا نصغي إليه بعطف وتأييد: "إني ناظر كل الأدلاء السياحيين هنا. في العصر الجليدي، كانت هذه الصحراء معروفة بجبالها الجليدية العائمة، ووميضها الجليدي، قبل مجيء الإنسان، ومراكب الجمَد، ورياضة الانزلاق بمراكب الجمَد. كانت تحوي عدة معادن، مثل؛ معدن "بابت"، والألماس (الماسات)، والغادولينيوم. جاء بعد ذلك عصر الحياة، فظهرت عدة حيوانات، وطيور، وأسماك، وحشرات، ونباتات، وأشجار، مثل؛ خنزير الأرض، وذئب الأرض، والربَّاح، والوعْل، وابن آوى، والحِمار، والدشهند، والعُقاب، والسمَّارية، والجبير، واليقْمر، والغطاس الصغير، والداس، والـنـُّعَرة، والكُرُنب، وأشجار البرقوق. وأضاف بظُرف: "إني أرى أحدكم حذرا، وآخر ينظر إلي نظرات ملؤها البغض والعداوة، وآخر يبدو مكتئبا أو غير موافق، وآخر يظهر لي السخرية والاشمئزاز. فهل أنا أهرف؟! وهل تظنون أني من الهواة، أم أنني معتوه، أم ثرثار، أم مغفل، أم غِر، أم تافه؟! وهل أنتم تحقِرونني؟! قولوا ذلك في وجهي! لا أبالي، فأنا لست شخصا يكثر الحديث عن نفسه، بل أنا توّاق إلى إرشادكم كمتجوّل متمتّع بالصحراء الخرافية الصيت! إن الجو رديء اليوم بحسب الظواهر، وستجدون أنفسكم في وضع محفوف بالمصاعب والمخاطر. بدوني لن تستطيعوا تحمل المشَاق! اعطوني العربون وسيكون فوزكم في الرحلة شبه مؤكد.
أعطيناه المال المحصَّل، فقال: "إنها زلة! أنا المتنازَل له عن ثروة والده، ولقد حُوِّلت ممتلكات ومزارع زوجتي إليّ. وأنا مالك أكبر مبنى ومسلخ هنا...أنتم مدعوون إلى العشاء وقضاء الليلة في بيتي". لقد دُهشت عندما أعاد إليّ المال، ثم كشف الغطاء عن وجهه! وضحك بصوت مرتفع!! إنه أعز أصدقائي؛ جاري عبد اللطيف!!!


بقلم: جمال بن عمار الأحمر الخزرجي



Friday, 22 February 2008

People’s Democratic Republic of Algeria
Ministry of Higher Education and Scientific Research
Ferhat ABBAS University of Setif
Faculty of Arts and Social Sciences
Department of Translation and Interpreting

First Exam in English/Arabic Translation
3rd Year, Groups: 1, 2, and 7.
Academic Year 2007-2008


In The Name of Allah, Most Gracious, Most Merciful. All praise and thanks are due to Allah. Peace and blessings be upon His Messenger Muhammad, his family and companions.


Questions:
1- Did you translate 10 columns from a newspaper, or their equivalent from a book, as a homework, in the current semester? (4 points)
2- Give the title of the bilingual (English/Arabic) novel which you have read and summarized? (4points)
3- Translate into Arabic the following English text (in 22 lines), especially the 60 underlined words? (12 points)


The blue man


Once, I was at Blida with a gaggle of Gael tourists. In the cable railway I met a Targui, wearing a blue aba and covering his face according to the habit. He proposed to me visiting Timimoon.
There, in front of a cabana used as a touristic office, the same blue man tried to gain our ears: “I’m the gaffer of all touristic guides here. In the ice age this desert was known by its icebergs and iceblink, before the coming of man, iceboats, and iceboating. It contained many metals, so as; babbitt metal, ice, and gadolinium, then came life age with many animals, birds, fishes, insects, plants and trees, like; aardvark, aardwolf, baboon, ibex, jackal, jakass, dachshund, eagle, gadwall, jabiru, jacamar, dabchick, dace, gadfly, cabbage, and gage trees”. He added facetiously: “I see that someone is fabian, another is looking daggers at me, another is pulling a long face, and another is making faces. Am I gabbling?! Do you think that I’m a dabbler, or a daffy, or a gabber, or a gaby, or a babe, or a Jack-a-Lent?! Do you abase me? Say that to my face! I don’t care! I’m not just a big I! I’m eager to guide you as the gadabout of the fabulous Sahara. Weather today is bad on the face of it, you’ll find yourselves on thin ice, and without me you will not stand the gaff. Give me the earnest so your trip will be on ice.
We gave him the collected money, and then he said:”It’s a gaffe! I’m the abandonee of my dad’s wealth, and my wife’s farms are abalienated to me. I’m the owner of the biggest fabric and abattoir here, and you are invited to dinner and passing the night at my house!”. To my astonishment, he gave back the money to me, took the cover off his face, and laughed loudly!! He was my best friend and neighbour 3abdallateef!!!.

Written in English by:
J. Alhambrason
(Jamal bin Ammar al-Ahmar al-Andalsy al-Ansaary)

Allah helps him who helps himself


As a member of the Programm Commity; I'm here in the picture with Pr. Peter Scharff; Rector of Technische Universitaet im Ilmenau, Germany. In the 1st Algerian-German International Conference on New Technologies and their impact on Society. May 4-7th, 2008. F.A. Univ. of Setif

In the picture above; I'm with my German Colleagues: Pr. Erich Runge; Dean of the Faculty of Physics, and Dipl.-Ing. Anne Schuster. Technische Universitaet im Ilmenau, Germany.

Monday, 18 February 2008

والله غــالب على أمــره ولــكن أكثر النــاس لا يعلمــــون
لا غـــــــالب إلا الله
عــــــــائدون إليك يــا دارنا بالأندلــــــــس

Monday, 4 February 2008